2009.01.20

بيان غزة

بيان غزةGallery-Gaza-air-strikes--001.jpg

قصيدة للشاعر تميم البرغوثي، في أبياتها لوعة وحُرقة إنسانية بحتة، تعبّر عن شعور يحسّ به كلّ إنسان سويِّ الفطرة. وفيها أبيات أبت أن تتفجّر غضباً ولَعناً، بل أحاطها شاعرنا بأدب جميل.. فصبرُنا جميل وصفحُنا جميل وهجرًنا جميل. هكذا يصف كتابُنا صبرَنا وصفحَنا وحتى هجرَنا. والقصيدة، رغم ذلك، مزلزِلةٌ لضمائر قد لا تكون ماتت بعد، من ضمائر أولي الأمر.

لننظر إلى أبيات مختارة، وما فيها من أنَفةٍ وإيمان بأن النصر قادم:

إذا ارتاح الطغاة إلى الهوانِ    *    فذكّرهم بأن الموتَ دانِ

نحاصَرُ من أخٍ أو من عدوٍّ      *     سَنَغْلِبُ، وحدَنا، وَسَيَنْدَمَانِ

سَنَغْلِبُ والذي جَعَلَ المنايا       *     بها أَنَفٌ مِنَ الرََّجُلِ الجبانِ

نقاتلهم وَظُلْمُ بني أبينا            *      نُعانِيه كَأَنَّا لا نُعاني

نُقَاتِلُهم كَأَنَّ اليَوْمَ يَوْمٌ             *     وَحِيدٌ ما لَهُ في الدهر ثَانِ

بِأَيْدِينا لهذا اللَّيْلِ صُبْحٌ            *     وشَمْسٌ لا تَفِرُّ مِنَ البَنَانِ 

القصيدة كاملة:

بيان عسكري

 

 

Read more ...

2009.01.09

سلاطين بلادي

سلاطين بلادي ـ شعر أحمد مطر

الأعادي

يتسلّوْن بتطويعِ السكاكين وتطبيعِ الميادينِ

وتقطيعِ بلادي

وسلاطينُ بلادي

يتسلوْن بتضييع الملايينِ وتجويعِ المساكينِ

وتقطيعِ الأيادي

ويفوزون إذا ما أخطؤوا الحكمَ بأجرِ الاجتهادِ

عجباً كيف اكتشفتمْ

آيةَ القطعِ ولم تكتشفوا، رغمَ العوادي

آيةً واحدةً من كلِّ آياتِ الجهادِ؟

2009.01.08

خف أنت

أيها الموت خَفْ أنت، نحن لم نعد خائفين

للشاعر تميم البرغوثي

يقولون في نشرة العاشرةْ

إن جيشاً يحاصرُ غزةَ والقاهرة

يقولون طائرةٌ قصفت منزلاً

وسَط منطقةٍ عامرةْ

فأضيفُ أنا

لن يمرَّ زمانٌ طويلٌ على الحاضرينْ

لكي يَرَوُا المسلمينَ وأهلَ الكرامةِ من كلِّ دينْ

يعيدون عيسى المسيحَ إلى الناصرةْ

والنبيَّ إلى القدسِ، يهدي البراقَ فواكهَ من زرعنا

ويطوّقه بدمشقٍ من الياسمينْ

 

يقولون جيشُ يهاجمُ غزةَ من محْوَرينْ

يقولون تجري المعارك بين رضيعٍ ودبابتينْ

 فأقول أنا

سوف تجري المعاركُ في كل صدرٍ وفي كلِّ عينْ

وقد تقصفُ المدفعيةُ في وجهِ ربّكَ ما تدّعي من كذبْ

ويقول العدوُّ لنا فليكنْ ما يكونْ

فنقول له، فليكنْ ما يجبْ

         

بياناتُنا العسكريةُ مكتوبةٌ في الجبينْ

لم تكن حكمةً أيها الموتُ أن تقتربْ

لم تكن حكمةً أن تحاصرَنا كلَّ هذي السنينْ

لم تكن حكمةً أن  ترابطَ بالقرب منا إلى هذه الدرجة

قد رأيناك حتى حفظنا ملامحَ وجهكَ

عاداتِ أكلكَ

أوقاتَ نومكَ

حالاتِك العصبيةَ

شهواتِ قلبكَ

حتى مواضعَ ضعفكَ، نعرفها

أيها الموتُ فاحذرْ

ولا تطمئنَّ لأنك أحصيتنا

نحن يا موت أكثرْ

ونحن  هنا،

بعد ستين عاماً من الغزو،

تبقى قناديلنا مسرجةْ

بعد ألفي سنةْ

من ذهاب المسيح إلى الثالث الإبتدائي في أرضنا،

قد عرفناك يا موتُ معرفةً تتعبُكْ

أيها الموت نيّتنا معلنة

إننا نغلبُكْ

وإنْ قتلونا هنا أجمعينْ

أيها الموتُ خَفْ أنت،

نحن هنا، لم نعدْ خائفين

2008.12.04

قمعستان

تقرير سري جدا من بلاد قمعستانkabany.jpg

قصيدة نظمها نزار القباني أثناء الحرب اللبنانية. نقرأ فنجد أنْ لا شيء قد تغير في بلاد قمعستان على مدى أكثر من ثلاثين عاماً. القامعون صامدون، والمقموعون كذلك صامدون.

لم يبْقَ في دفاتر التاريخ

لا سيفٌ ولا حصان

جميعُهم قد تركوا نعالَهم

وهرّبوا أموالَهم

وخلّفوا وراءهم أطفالَهم

وانسحبوا إلى مقاهي الموت والنسيان

جميعهم تخنثوا

تكحّلوا

تعطّروا

تمايلوا أغصانَ خيزران ...................

Read more ...

2008.09.02

حسن السوسي

أحبك يا بلادي لحسن السوسي

نشرت في هذه المدونة، بتاريخ 23 نوفمبر، أسطر رثاء لشاعرنا الكبير المرحوم  حسن السوسي، وقصيدة له بعنوان حياة العزِّ لا تُعطى اجتداءً. وجاءني أخيرا تعليق من السيدة بهيجة الحاج مرفقة به رابطا يتضمن قصائد للمرحوم حسن السوسي من بينها قصيدة بعنوان أحبك يا بلادي طالما بحثت عنها، وربما غيري كذلك ممن يكونون قد سمعوا بها. شكري الجزيل للسيدة بهيجة الحاج ه

2008.03.18

ماتوا خجلاً

ماتوا خجلاً

7ed6ce02d78663efd5e8ccf3b69553dc.jpgيعبّر ’اتصال‘ الشاعر أحمد مطر بـ’الأمل‘ في هذه القصيدة عمّا يشعر به الكثير من العرب المحبَطين في كلّ أقطارهم، لأسبابٍ هي ملؤُ شاشاتِ الفضائيات صباحَ مساء، ولأخرى تخصّ قطراً بعينه من دون أن تكون ملموسةً لدى غيرِ القاطنين فيه ه

وأستأذن شاعرَنا في الاختلاف معه. لقد كثُرت همومُ العرب وغار عليهم الأعداء من خارجهم ومن بين ظهرانيهم، قتلاً وتعذيباً وإذلالاً وإفقاراً. وخجلوا، بعكس ما يقول شاعرنا، وعايشوا الخجلَ، حتى تبلّد الإحساسُ دفاعاً عن نفسٍ لم يعد أمامها من سبيلٍ في مواجهة هذا السيل العرِم من المُخجِلات غيرُ الموتِ بشكلٍ أو بآخر.. بلادةً أو  شهادة... وفي الثانية نرى الأمله

القصيدة: ه

اتصلتُ بالأملْ
قلتُ له هل ممكنٌ 
أن يَخرُج العطرُ لنا
من الفَسيخِ والبصلْ؟
ه
 
قال: أجلْ ‍ ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‌‌‌
قلت: وهل يمكن أن
تُشعَل النارُ بالبَلَلْ؟
ه
 
قال أجلْ  
قلت: وهل مِن حنظلٍ
يمكن تقطيرُ العسلْ؟
ه
 
قال : نعم 
قلت : وهل
يمكن وضعُ الأرضِ
في جيبِ زُحلْ؟
ه

قال: نعم، بلى، أجلْ
فكلُّ شيءٍ محتملْ
ه 
قلت إذن عربُنا
سيشعرون بالخجلْ
قال: تعالَ ابصقْ على وجهي
إذا هذا حصلْ

 

2008.01.05

هذي بلادٌ ...لم تعد كبلادي

هذي بلادٌ... لم تعُد كبلادي

02ba690d7e04bab6dd95521d9201c69c.jpgأُولى ليالي العام الميلادي الجديد كانت مناسبةً لكي تقدّم بعض القنوات الفضائية العربية وجباتٍ دسمةً من الرقص والغناء، ومن تنبّؤات المنجّمين وغيرِها من أصناف السّفَه، إلاّ أن السهرة مع برنامج العاشرة مساءً لمنى الشاذلي على قناة دريم كانت مختلفة ه

خُصّصت السهرة بأكملها لحوارٍ ممتعٍ مع الشاعر الكبير فاروق جويدة، الذي اختتمها بقصيدةٍ جديدة له، صاغها على لسان واحدٍ من شباب مصر الذين غرقوا في مياه البحر الأبيض المتوسط، بعد أن ضاقت بهم السُّبُل في مصر ه

تمثّل القصيدةُ شهادةَ إدانةٍ لدولةٍ فشلت في تحقيق العيش الكريم لمواطنيها. والدولة هنا تشمل نظام الحكم والطبقة السياسية والعاملين بقطاعات الأعمال والإعلام والعلماء والمثقفين وكل من له نصيبُ تأثيرٍ في قضايا الشأن العام. وبالقصيدة خيوطٌ من الأسى على ما حلّ بالوطن صوّره الشاعر في قصيدته ’كانت لنا أوطان‘ه

والإدانةُ هنا تمتدّ إلى ما هو أبعد من ذلك عندما نتعرّف على نتائج استطلاعاتٍ للرأي في مصر أُعلنت في نفس السهرة. لقد سُئِلت في أحد تلك الاستطلاعات عيّنة من المواطنين عن أكثر الأيام حزناً سنة 2007، فكان الجواب يومَ خسر الأهلي المصري مبارةً في كرة القدم أمام النجم الساحلي التونسي!! ه

ومن دون كثير عناء نستطيع تصوّر كلمات هذه القصيدة على لسان غرقى كلّ الوطن من أقصاه إلى أقصاه؛ فالغرق لا يكون في الماء فقط ه
 

هذي بلادٌ لم تعُد كبلادي:ه

Read more ...

2007.12.06

كانت لنا أوطان

وكانت لنا أوطان

للشاعر فاروق جويدة... من ديوانه بنفس الإسم

الناشر: دار الشروق

e9181eb6ce67d4bc69a225c1ce98ad96.jpgfc8519d782a4d5ab1e1a4a34b7f4aff7.jpg

تقديم:ه

ماذا نرى على الشاشات؟ رؤساءً يقبّلون لِحَى الضيوفِ من رؤساءِ الدول المستعمِرة السابقة ـ سابقة؟ ـ ورؤساءَ حكومات يبْكون، وآخرين يقبّلون السادةَ الزّوّار والسيّداتِ الزائرات، وقساوسةً يختارون رؤساءَ البلاد، ورؤساءَ لم يخترْهم أحد، ورؤساء يلدون رؤساء. كلّهم أداروا الظهر للأوطان، واستعاروا لساناً غيرَ لسان أمهاتهم، ثم اعتدلوا ففازوا. نشاهدهم كل يومٍ... مبتهجين للظهور في صورٍ مع السيد وقد رضِيَ عنهم ورضوا عنه ه

وفي المقابل نرى القتل والتشريد.. ونرى الأوطان تُغتصب .. تُدَمَّر .. تُباع .. تُنهب .. تَحترق..  تبكي رجالَها ونساءَها وزمانَها ه   

وكانت لنا أوطان.... ه   

Read more ...

2007.10.18

عودة ذي الوجه الكئيب

462e88b1ad969df82e519fcebb13fdee.jpgعودة ذي الوجه الكئيب

لصلاح عبد الصبور

المعروف أن هذه القصيدة قد نُشرت لأول مرة ـ وآخر مرة ربما ـ في الطبعة الأولى لأوّل دواوين الشاعر الراحل صلاح عبد الصبور (الناس في بلادي). واختفت القصيدة من الإصدارات التالية للديوان وحتى من المجموعة الكاملة لأعمال عبد الصبور.. الطبعة الثانية من الديوان الصادرةُ عن دار الآداب ببيروت سنة 1965، والموجودة لديّ، لا تتضمّن هذه القصيدةه

صدرت الطبعة الأولى من (الناس في بلادي) سنة 1957 متضمّنةً قصيدةَ ’عودة ذي الوجه الكئيب‘، موجّهةً من الشاعر إلى ’الاستعمار وأعوان الاستعمار‘. ولكنّ الكثيرين رأوا أن المقصود بها كان جمال عبد الناصر ه

Read more ...

1 2 3 4 Next